……..
الخرطوم /العريشة نت
……..
استضافت قناة (البي بي سي) البريطانية الناطقة باللغة العربية في لقاء عبر برنامج (حديث الساعة) الأستاذ سراج النعيم مؤسس صحيفة (العريشة نت) وشبكة (أوتار الأصيل) الإخبارية حول الفيضانات والسيول والأمطار في السودان، مؤكداً أن معظم ولايات ومناطق البلاد تعيش أوضاعاً (كارثية) بكل ما تحمل الكلمة من معني، مما أدي إلى قتل وتشريد المئات من السكان، كما أدت إلى انهيار أكثر من (100) ألف منزل تقريباً.
وأضاف : إن مجلس الأمن والدفاع في السودان قرر اعتبار السودان منطقة (كوارث) طبيعية، بالإضافة إلى إعلان حالة الطوارئ في كل أنحاء البلاد لمدة 3 أشهر، إلى جانب تشكيل لجنة عليا لدرء ومعالجة آثار الفيضانات والسيول والأمطار، وأكثر الولايات والمناطق تضرراً الواقعة على شريط نهر النيل، ويبذل الأهالي قصارى جهودهم للحد من الإضرار.
وأردف لـ(البي بي سي) بأن معدلات الفيضانات والأمطار المسجلة في السودان هذا العام تجاوزت الأرقام القياسية المسجلة عامي 1946 و1988م مع توقعات باستمرار مؤشرات الارتفاع، مع التأكيد بأن المؤشرات كانت تشير قبل أشهر إلى أن السودان سيتعرض لموجة أشد قسوة وايلاماً من الفيضانات المعتاد حدوثها بعد هطول أمطار غزيرة في منطقة الاستوائية في مايو الماضي، ووصول منسوب بحيرة (فيكتوريا) لأعلي معدل في التاريخ.
ومضي في ذات السياق مشيراً إلى أن السودان يحتاج إلى بعض الآليات والمعدات لفتح الطرق، وإنقاذ السكان الذين عزلتهم مياه الفيضانات والسيول والأمطار، فالسودان بحاجة ماسة إلى بناء جسور وأنهار داخلية لمنع مزيد من الفيضانات المتطلبة بناء سدود صغيرة لتخزين جزء من المياه الفائضة عن الحاجة، وتعميق بعض الأنهار مثل النيل الأبيض حتى يستوعب كميات أكبر من المياه.
مما شك فيه فإن تراكم المياه نتج عنه انتشار الأمراض المتعلقة بالمياه مثل الملاريا والالهاب الوبائي (بي) والدسنتاريا.

PHP Code Snippets Powered By : XYZScripts.com