سراج النعيم يكتب : جائحة (كورونا) تصادر فرحة عيد الأضحى!!

سراج النعيم يكتب : جائحة (كورونا) تصادر فرحة عيد الأضحى!!


…………
ستنقضي أيام عيد الأضحى كما انقضت أعياد قبله، إذ أنها ستمر على الناس بلا لون، بلا رائحة، بلا طعم، أي أنه ظل يفتقد ألقه ووهجه بسبب الضائعة الإقتصادية القاهرة، بالإضافة إلى التدابير الإحترازية المتخذة من السلطات بسبب جائحة (كورونا) مما سيقيد حركة الناس؟؟.
عموماً أجد نفسي محاصراً بالكثير من الافكار السالبة كلما اقترب عيد من الأعياد، إذ انني درجت على المعايدة بالرسائل النصية والبريد الإلكتروني ووسائط التواصل الاجتماعي المختلفة، إلا إنني وكل عيد أعود إلى رسالة متجددة من أحد الأصدقاء والذي كتب فيها : (يا أخي العيد مر من هنا)، في أشارة إلى أن العيد لم يعد كما كان في سالف العصر والزمان، أي أنه تغير مع التغيرات التي تشهدها الحياة في كل مناحيها، وأصبح التواصل تحل محله الرسائل النصية القصيرة أو (الفيس بوك) أو (الماسنجر) أو (الواتساب) الأكثر فعالية.
أما بالنسبة لمناسبات الأفراح فهي متوقفة بسبب فيروس (كورونا) المستجد، وبالتالي سيمر هذا العيد بلا حفلات وبلا (عداد) مضاعف للفنانين والموسيقيين وعليه لاحظت أن الأطفال لم يعبروا عن فرحتهم، بل شاركوا الكبار الهم، الأمر الذي حز في نفسي.
ومما لاشك فيه أن عدم وجود مظاهر للفرح بالعيد يعتبر أمراً كارثياً وخطيراً، لذا يجب دراسته دراسة مستفيضة لمعرفة الأسباب الرئيسية، ومن اجتزازها من جذورها، لذا السؤال هل الظروف الاقتصادية لها دور في هذا؟ الإجابة من وجهة نظري أنها سبباً أساسياً في إنتقاص الفرحة، وإذا تحسنت فإنها قادرة على رسم بسمة على شفاه البعض الذين نتسأل في اطارهم كيف سيقضون العيد، وهل فكرنا في أن نرسم الإبتسامة في محيا هؤلاء أو أولئك؟ الإجابة لا، لأننا نركن لاوضاع اقتصادية (قاهرة) تصادر الفرحة حتي الأطفال الذين ربما لا يتثني لهم التسوق مع أولياء أمورهم لشراء خروف الأضحي أو الحلوي أو الخبائز أو الأزياء بسبب التدابير الاحترازية الوقائية منذ انتشار جائحة (كورونا)، هكذا سيمر العيد بلا غنوة تجمل الدواخل، وتغمر الفؤاد، وتبهج النفس.
هاهو العيد يقترب دون أن يحس به الكبار أو الصغار للظروف الاقتصادية الطاحنة، ما حدا بها أن تطغي علي مظاهر الفرحة وتفرض ألواناً لا ترسم سوي واقعاً مريراً، وهم يرددون مع الشاعر : (عدت يا عيدي بدون زهور)، أو يقولون كما قال صديقي : (العيد مر من هنا)، ومن ذلك الواقع لم أعد أري غير حزن يطل من الوجوه وصمت يملأ الشوارع، وغياب تام للشخوص الذين ألفناهم في عالمنا، وكلما وقعت أعيننا عليهم نحس في روحهم بنبض العيد واشعة جماله التي كانت تزين الساحات والميادين والشوارع والبيوت، وتكتسي وجوه الكبار والنساء والرجال والأطفال بالفرحة.
ومن هنا نتسأل من الذي صادر فرحة العيد الشعيرة الدينية التي من أوجب الواجبات إحيائها رغماً عن المآسي التي نعيشها، فسيد البشرية الرسول صل الله عليه وسلم طالبنا بإظهار الفرح والتفاؤل وإعلان السرور في الاعياد .

13 thoughts on “سراج النعيم يكتب : جائحة (كورونا) تصادر فرحة عيد الأضحى!!

  1. Fun88 ทางเข้า is currently the most reliable casino
    to play the virtual slots. The staff is friendly and the games
    are of best quality. If you like casino games with good
    playing conditions, then this is the best way to be able to do so.

    Some of the games that are included in the website include the ones from
    the Euro slots, Blackjack, Roulette, Video Poker, Bingo, Mahjong, Baccarat, Craps, Hawaiian poker, Pai Gow Poker, Hearts,
    Slots, Saunas, etc. They also have a lot of deposit bonuses available
    for you to enjoy. You get a chance to win big money playing the
    Fun88 ทางเข้า 2020 by redeeming your points for
    free bingo cards or points to play a game. The bonus is great if you want to
    spend some time relaxing before you go to work, party, or out
    on a date. And the discounts they offer to their players make it possible for them to
    enjoy more. visit our website at http://www.baomaweb.com

  2. Thanks for your marvelous posting! I definitely enjoyed reading it, you may be
    a great author.I will always bookmark your blog and may come back someday.

    I want to encourage you to definitely continue your great writing, have a nice weekend!

  3. Do you hae a spam issue on this website; Ialso am a blogger, and I
    was wondering our situation; we haave created some nice procedures and we are looking
    to exchange solutions with oter folks, be sure to shoot me an e-mail if interested.

    site

  4. You really make it seem so easy with your presentation but I find this matter to be actually something that
    I think I would never understand. It seems too complicated
    and very broad for me. I’m looking forward for your next post, I’ll try
    to get the hang of it!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.