……..
الخرطوم /العريشة نت
…….
تعرض الشاب عامر عبود سكر لاعتداء بشع بتاريخ 27/10/202 من قبل مجموعة من الشباب المصريين بغرض النهب والسلب، وعلى إثره تعرض للهجوم الجماعي بالمطاوي والسكاكين في عدة أماكن في جسمه أدت إلى جروح عميقة وخطيرة كادت أن تؤدي بحياته لولا عناية الله، وهو الآن بحالة خطرة وسط تغيب كامل من السلطات والمنظمات الإنسانية، وتم فتح بلاغ ضدهم فقاموا بتهديد الأسرة، والآن الأسرة السودانية تحت التهديد والمجرمين أحرار للآن، وإجراءات البلاغ بطيئة جدا، وفي تغيب وتجاهل المنظمات (سان أندرو، بستك، وقسم الحماية بالمفوضية).

PHP Code Snippets Powered By : XYZScripts.com