…….
الخرطوم/ العريشة نت
…….
في تطور لافت في قضية رجل الأعمال السوداني سيف الاسلام عباس زين العابدين ضد وزارة الخارجية السعودية بشأن اعتقالة بواسطة جهاز الامن والمخابرات الوطني السوداني في ظل النظام البائد بايعاز من السفير السعودي الأسبق فيصل بن حامد معلا بسبب مطالبته السفارة السعودية بمبلغ (172) ألف دولار مستحقاته لدى السفارة، ورفضه التسوية المالية التى عرضها عليه السفير بالواقع (200) دولار في الشهر في اجتماعه به بفندق (السلام روتانا)
وقال رجل الأعمال السوداني في تصريح صحفي بأنه تلقي اخطارأ من محاميه الهولندي روبرت بورت بأن الشكوي احيلت إلى مفوضية حقوق الإنسان بالولايات المتحده الأمريكية بمدينة (واشنطن) وأكد سيف الإسلام بأنه سوف يواصل في شكواه حتي ينال حقوقه كاملة لما وجده من قسوة وحبس انفرادي لمدة 6 أشهر كاملة ذاق فيها المرارات هو وأسرته.

PHP Code Snippets Powered By : XYZScripts.com