………..
انجمينا /الخرطوم : العريشة نت
………
انهت رصاصة طائشة حياة الفنان إسماعيل أحمد يونس، الشهير بـ(سانتو) بمنطقة (أنقوري) ببحيرة تشاد، وذلك على خلفية إصابته برصاصة طائشة في صدره، مما أدت إلى وفاته في الحال متأثراً بالعيار الناري الذي أصابه في تلك الأثناء.
وتشير الوقائع إلى أن الفنان السوداني (سانتو) كان في رحلة فنية مع مكتب بامينا أساس، وأثناء أدائه لفاصل غنائي في الاحتفال أطلق أحد الحضور ذخيرة قاصداً منها التبشيرعلى الفنان السوداني، إلا أن طلقة خرجت من مسدسه، فاصابة الفنان السوداني إسماعيل أحمد يونس، فأردته قتيلاً في الحال.
فيما نقل جثمان الفنان السوداني المتوفي (ساتنو)إلى مشرحة الطب الشرعي بمستشفى (إنجمينا) العام بالعاصمة التشادية، ولا يزال الجثمان مسجي بالمشرحة نسبة إلى إنتظار إجراءات التسليم.
ويعتبر الفنان إسماعيل سانتو، من المطربين ذوي الشعبية في المجتمع وأيضاً من الفنانين الذين يدعمون الحركة الوطنية للإنقاذ بأعمالهم الغنائية.
أسرة تحرير صحيفة (الدار) ، تتقدم بأحر التعازي القلبية لأسرة الفقيد ولجمهوره وللوسط الفني عامة. وتدعو الله العلي العظيم أن يغفر له ويدخله فسيح جناته مع الصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا، إنا لله وإنا إليه راجعون.

PHP Code Snippets Powered By : XYZScripts.com