………
الخرطوم /العريشة نت
………
أثار ترحيل مصنع بلاستيك من مشروع أمطار بمحلية الدبة الولاية الشمالية إلى دولة مصر قبيل عيد الأضحى باسبوع احتجاجات واسعة واعتصام وإغلاق للطرقات المؤدية إلى المشروع.
ورحل المصنع في الساعات الأولى من الصباح على متن ١٧ شاحنة.
وفي الوقت الذي تدور فيه أنباء عن حجز المصنع بحلفا إلا أن مصادر واسعة الإطلاع أكدت عبوره إلى مصر.
ونفذت لجان المقاومة بمحلية الدبة، اعتصاماً استمر لأكثر من ١٥ يوماً، بالطرق المؤدية إلى المشروع مما أثر على دخول وخروج آليات المشروع.
وأكدت مصادر سلامة أوراق خروج المصنع، بيد أن ترحيله تم بموافقة جهات حكومية نافذة. واتهمت تنسيقية لجان المقاومة بالدبة، الجهة التي تقف وراء عملية الترحيل بالفساد.
وزارت والي الشمالية بروفيسور آمال محمد عزالدين أمس الأول المشروع، وعقدت اجتماع مع المعتصمين، طالبتهم بتفويض ثلاثة أشخاص للتواصل مع الجهات الرسمية، بجانب فض الاعتصام، لجهة أنه يؤثر على عمل الشركة، وتعهدت آمال بتحقيق مطالب المعتصمين خلال (١٥) يوماً، فيما عقدت اجتماعاً مع إدارة الشركة أمنت فيه على ضرورة تحقيق مطالب أهل الدبة.
وقال عضو لجنة المعتصمين المفوضة، النعيم حمد، إن الوالي أكد على ضرورة إرجاع المصنع، وأن جميع المطالب مشروعة، وأوضح النعيم لـ(آخر لحظة) أن التنفيذ يبدأ اعتباراً من اليوم الثلاثاء بتسليم أراضي لمواطنين، معلناً عن فض الاعتصام وفتح الطرقات المؤدية للمشروع.
ومن أبرز مطالب الأهالي، إرجاع المصنع ومحاسبة كل من ساهم في ترحيله، كشف أصول مشروع أمطار منذ تأسيسه، كشف نسبة الولاية في الأرباح، سداد متأخرات المحلية لايجارات الأراضي، الاعتماد الفوري لممثل من المحلية وآخر من المجتمع المحلي من الحرية والتغيير في مجلس إدارة المشروع، اعتماد إنتاج منتجات استراتيجية تخدم السوق المحلي، الالتزام بعقد التوظيف ونسبة العمالة المحلية مع إعطاء تمييز إيجابي لإنسان الولاية، حق الجهات الرسمية في الاطلاع على سير العمل، العدالة في عقود العمل والأجر المتساوي للعاملين وتعويض من وقع عليهم الضرر، الوقف الفوري لتعديات المشروع على أراضي ومترات الأهالي وتعويض المتضررين، محاسبة المفسدين، مراجعة خطة وقانون الاستثمار ومدى استيفائها للسيادة الوطنية وتوافقها مع مبدأ الحكم المحلي، مراجعة عقودات الاستثمار الممنوحة.

PHP Code Snippets Powered By : XYZScripts.com