………
الخرطوم /العريشة نت
………
كشفت قوى الحرية والتغيير بمحلية ود الحليو، التابعة لولاية كسلا، عن تورط قوات نظامية في تهريب وقود مدعوم إلى مناطق حدودية بدول الجوار، بالتنسيق مع مهربين مدنيين، واتهمت قيادات بالحرية والتغيير المدير التنفيذي للمحلية بالتستر على تلك القوات وحمايتها.
وقالت قيادات بالحرية والتغيير بحسب صحيفة المواكب: “قمنا بعمل كمين للمهربين من النظاميين وتم ضبطهم متلبسين بالوقود، ووثقنا لذلك بالصوت والصورة وتفاجأنا بأن المدير التنفيذي اكتفى بنقل أولئك الأفراد، وأبلغ عضو بقوى الحرية والتغيير – رفض الإفصاح عن هويته – أن تلك المجموعة تخصصت في تهريب الوقود منذ فترة طويلة مما تسبب في تفاقم أزمة الوقود وانعدامه، حيث بلغ سعر الجالون (1000).
وأكد العضو أن التهريب يتم عبر معبري “حمداييت – اللقدي”، وأضاف: “اللجنة الأمنية بالمحلية على علم بما يدور في شأن الوقود ولكنها لم تحسم الأمر”، مشيراً إلى أن انعدام الوقود يؤثر في الموسم الزراعي بولاية كسلا قاطبة باعتبار أن المشاريع الزراعية للولاية تقع في نطاق محلية ود الحليو، وأغلبها لم تقم بحرث مساحات كبيرة.

PHP Code Snippets Powered By : XYZScripts.com