قدم الصحفي الإلكتروني محمد محمد أحمد القاضي شكوى إلى النائب العام ضد الرئيس المخلوع عمر البشير، الفريق أول صلاح قوش ووزير داخلية النظام البائد متهما إياهم بإعادته من مصر قسرياً واعتقاله.
وقال لصحيفة (العريشة نت) : كنت عائشا في مصر منذ العام 2004م معارضاً للنظام المعزول، والذي على خلفيته تعرضت للإعادة من مصر قسرياً في العام 2017م، ومن ثم اعتقالي، وعندما سقط النظام البائد قدمت شكوى ضد الثلاثي المذكور أنفاً.
وتابع : بدأت قصتي في مصر، إذ تم اعتقالي (18) شهرا في سجن (القناطر) دون تقديمي إلى محاكمة، لذا قدمت شكوتي شارحا فيها ما جري معي في السودان ومصر. ومضي : في العام 2019م اعتقلني جهاز الأمن والمخابرات الوطني ثلاثة أيام، وبعد سقوط نظام البشير اطلق سراحي، وعليه طلبت مقابلة النائب العام، فلم أتمكن من ذلك، لأن شكوتي مر عليها أكثر من عام ولا أعرف أين هي إلى الآن.

PHP Code Snippets Powered By : XYZScripts.com