عيّن أنطونيو الأمين العام للأمم المتحدة الشابةً السودانيةً نسرين الصائم رئيساً لفريقه الإستشاري.
فيما أعلن الأمين العام للأمم المتحدة، إطلاق فريقه الاستشاري الشبابي المعني بتغير المناخ، وضم الفريق الاستشاري سبعة من قادة المناخ الشباب، تتراوح أعمارهم بين (18) و(28) عاما، ويمثلون دول الولايات المتحدة، السودان، مولدوفا، الهند، البرازيل، فرنسا، وفيجي.
بينما تم إختيار الناشطة السودانية نسرين الصائم ضمن المجموعة الاستشارية للأمين العام للأمم المتحدة، وهي تترأس الفريق.
وتشير المعلومات إلى أن الشابة السودانية نسرين الصائم خريجة كلية العلوم بجامعة الخرطوم، وظلت تهتم بالعمل في إطار المناخ عموماً، وذلك منذ أن كانت طالبة في العام الأول في الجامعة. وحسبما ذكرت نسرين الصائم في لقاء خاص بها مع إذاعة الأمم المتحدة :(كنت مهتمة في البداية بجميع مناحي العمل البيئي، ولكني تخصصت أكثر في موضوع تغيرالمناخ بعد ذلك بعامين، وكان السبب الرئيسي شغفي المستمر بأمور العلوم السياسية واستخدام الدبلوماسية في العالم، فتعرفت على مجال يدعى العلوم الدبلوماسية أو دبلوماسية العلوم، العلوم يمكن أن تكون مدخلا لاتخاذ القرارات وصنع سياسات أفضل للعالم أجمع، وأيضا تعرفت على إمكانية استخدم العلوم في السياسة وفي الدبلوماسية وقد وجدت عدة مجالات.

PHP Code Snippets Powered By : XYZScripts.com